شمسُ ظهيرة وبحر

إنني أرى نفسي بعيدة عن العالم، بأيامٍ مُبعثرة وبرائحةٍ كالخريف وقلمٍ لا يكتب لتلكَ الأوراق الجميلة ولتلك السماوات الشاسِعة، هذه هي نهايةُ صيفي وبداية شتائي.. هذا هو وقتي للملمة القُطن ولحصادِ القمح تلكَ هي حياتي، بريئة لامعة كاجتماع شمس ظهيرة وبحر.. Advertisements Continue reading شمسُ ظهيرة وبحر

ليس لأحدٍ هذا المكان!

لأول مرة أشعر بأني مُهمة وبأن العالم يتمحور حولي، لم أعلم قبل الآن بأن عقلي هو أهم ماأملك تجربتي في مستشفى نفسي أكّدَت لي بأني أعيش فعلياً في عالم من المجانين، وأكدّت لي أيضاً أنني مخطئة بإضاعة الفرصة لدراسة الطب النفسي لكنني عازمة على دراسته عند اقترابي من منتصف الثلاثينات وعازمة على دراسة الكثير من … Continue reading ليس لأحدٍ هذا المكان!

إلى عُتمة كانون

وهذهِ هِيَ بداياتي؛ جميلة رغم كئابتِها ومزهِرة كنِهاياتٍ سعيدة ، بُدِأت بقراءة فصل سكوت ڤيتزغرالد في كتاب باريس عيد وليمة متنقلة للروائي الأمريكي هيمنغواي لأبدأ بكتابٍ آخر وذِكرى أُخرى باردة بين طيّات (نار شاحِبة) لڤلاديمير نابكوڤ. لم يُسعفني الوقت لكتابة الكثير عن يومي حيث إنني يائسة للحصول على أملٍ بالقبول في إحدى الجامعات البريطانية فاغفروا … Continue reading إلى عُتمة كانون